مصادر لرويترز: إدارة ترامب تتأهب لإضافة 4 شركات صينية أخرى للقائمة السوداء للبنتاغون

طباعة

قالت مصادر لرويترز إن واشنطن تتأهب لتصنيف أربع شركات صينية أخرى ضمن الشركات التي يدعمها الجيش الصيني مما يحد من إمكانية تعاملها مع المستثمرين الأميركيين في الوقت الذي تسعى فيه إدارة ترامب لتعزيز موقفها المتشدد إزاء الصين في أيامها الأخيرة.

وبحسب رويترز، فإن هذه التصنيفات ،التي لم يتم الإشارة إليها مسبقا، قد تنشرها وزارة الدفاع في وقت لاحق الجمعة.

ولم يرد البيت الأبيض على الفور على طلب للتعليق.

وستؤدي هذه الإضافات إلى زيادة عدد الشركات الصينية التي يشملها هذا القرار إلى 35 شركة من بينها شركات عملاقة مثل هايكفيجن للتكنولوجيا الرقمية وتشاينا موبايل.

ويتم وضع قائمة "للشركات العسكرية الصينية الشيوعية" بموجب قانون صدر في 1999 يلزم وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) بتجميع قائمة للشركات "المملوكة أو التي يسيطر عليها" الجيش الصيني لكن وزارة الدفاع لم تمتثل لهذا القانون سوى هذا العام فقط.

وتأتي الخطوة الأخيرة بعد أيام فقط من نشر البيت الأبيض أمرا تنفيذيا ،كانت رويترز أول من ذكرته، استهدف جعل هذه القائمة أكثر فاعلية من خلال منع المستثمرين الأمريكيين من شراء الأوراق المالية للشركات المدرجة في القائمة السوداء اعتبارا من نوفمبر تشرين الثاني 2021.