شركة Enel تنفق 160 مليار يورو لتصبح عملاقا أخضر

طباعة

تعتزم إينل، أكبر شركة مرافق أوروبية، إنفاق 160 مليار يورو (190 مليار دولار) على مدى العشر سنوات المقبلة لتصبح "عملاقا" أخضر، مستهدفة التخلص التام من الانبعاثات بحلول 2050.

وتتوقع الشركة أيضا جذب 30 مليار يورو من أطراف خارج المجموعة ليصل إجمالي الإنفاق إلى 190 مليار يورو، وتطمح إلى تدعيم الأرباح وتقليص انبعاثاتها الكربونية 80 بالمئة بحلول 2030.

وتستثمر شركات المرافق الأوروبية الكبرى بكثافة في القطاعات النظيفة من أعمالها في وقت تدفع فيه التطورات التكنولوجية وتشديد قواعد مكافحة تغير المناخ شركات الطاقة، ومن بينها كبار منتجي
النفط، على إعادة النظر في إستراتيجياتها.

فقد قالت إبردرولا الإسبانية هذا الشهر إنها تعتزم إنفاق حوالي 70 مليار يورو بحلول 2030 على الطاقة المتجددة من أجل زيادة قدرتها لما يقارب ثلاثة أمثالها إلى 120 غيغاوات.

وقال فرانشيسكو ستاراسي الرئيس التنفيذي لإينل في مكالمة مع المستثمرين "نعتزم تدعيم موقعنا كشركة عملاقة في قطاع الطاقة المتجددة." وأوضح أن حوالي 80 بالمئة من الإنتاج سيأتي من الطاقة
الخضراء بحلول 2030، ارتفاعا من 54 بالمئة حاليا.