شركات التكنولوجيا ترفع أسهم أوروبا ومتاعب الفيروس تحد من المكاسب

طباعة

صعدت الأسهم الاوروبية في التعاملات المبكرة الخميس 26 نوفمبر، لكن المكاسب جاءت محدودة بعد أن تقوضت المعنويات بسبب مد قيود مرتبطة بفيروس كورونا في ألمانيا وتوقعات نمو اقتصادي محبطة لبريطانيا.

وصعد المؤشر Stoxx600 الأوروبي 0.1%، إذ قاد قطاعا التكنولوجيا والرعاية الصحية المكاسب. وأوقف المؤشر القياسي في الجلسة السابقة سلسلة أربعة أيام من المكاسب، إذ باع المستثمرون لجني الأرباح بعد صعود مدعوم بآمال اللقاح.

وقالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أمس الأربعاء إن ألمانيا ستمدد إجراءات تقييد فرضت في وقت سابق هذا الشهر لكبح الموجة الثانية التي تجتاح الكثير من مناطق أوروبا حتى العشرين من ديسمبر على أقل تقدير، إذ لا تزال أعداد الإصابات بكوفيد-19 مرتفعة.

واستقرت الأسهم البريطانية ذات الانكشاف على الأوضاع المحلية عقب موجة بيع في الجلسة السابقة بعد أن حذر وزير المالية ريشي سوناك من أن الاقتصاد في طريقه للانكماش 11.3% هذا العام وكشف عن خطط لاقتراض مبالغ لم تشهدها بريطانيا في أوقات السلم.

ومن المتوقع أن تكون أحجام التداول ضعيفة في ظل عطلة عيد الشكر بالولايات المتحدة.