مؤشر داو جونز يهبط بأكثر من 200 نقطة في آخر جلسات نوفمبر ، لكنه يسجل أكبر مكاسب شهرية منذ عام 1987

طباعة

تراجع المؤشر ستاندرد اند بورز500 في بورصة وول ستريت الاثنين مع إقبال المستثمرين على مبيعات لجني الأرباح بعد صعود حاد في الأسابيع القليلة الماضية دفعت المؤشر القياسي إلى تسجيل أفضل أداء على الإطلاق لشهر نوفمبر تشرين الثاني.

وهبطت معظم القطاعات الرئيسية المدرجة في المؤشر، وقاد قطاع الطاقة الخسائر حاذيا حذو هبوط في أسعار النفط.

وأنهى المؤشر داو جونز الصناعي جلسة التداول منخفضا 266.40 نقطة، أو 0.89 بالمئة، إلى 29643.97 نقطة بينما تراجع المؤشر ستاندرد اند بورز500 القياسي 16.72 نقطة، أو 0.46 بالمئة، ليغلق عند 3621.63 نقطة.

وأغلق المؤشر ناسداك المجمع منخفضا 7.11 نقطة، أو 0.06 بالمئة، إلى 12198.74 نقطة.

وينهي ستاندرد اند بورز500 الشهر على مكاسب قدرها 10.76 بالمئة في حين صعد المؤشران داو جونز وناسداك 11.86 بالمئة و11.8 بالمئة على الترتيب.

وهذه أكبر مكاسب شهرية من حيث النسبة المئوية لداو جونز منذ يناير كانون الثاني 1987، وأكبر مكاسب شهرية للمؤشرين ستاندرد اند بوزر500 وناسداك منذ أبريل نيسان.