الذهب يتعافى من أدنى مستوى في 5 أشهر مع تهديد انتشار الفيروس للتعافي الاقتصادي

طباعة

ارتفعت أسعار الذهب الثلاثاء 1 ديسمبر بعد أن أدت عمليات بيع كثيفة دفعته لأدنى مستوى في خمسة أشهر تقريبا في الجلسة السابقة إلى تجدد الاهتمام بالمعدن الأصفر الذي يمثل ملاذا آمنا في ظل ارتفاع الإصابات بكوفيد-19 مما يضفي ضبابية على الآفاق الاقتصادية.

وصعد الذهب في المعاملات الفورية 0.5% إلى 1785.10 دولار للأونصة بحلول الساعة 06:25 بتوقيت غرينتش. وربحت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.4% إلى 1788.50 دولار.

وسجل المعدن النفيس أسوأ انخفاض شهري في أربع سنوات أمس الاثنين، ليهبط إلى 1764.29 دولار للأونصة وهو أدنى مستوى منذ الثاني من يوليو تموز.

وربحت الأسهم الآسيوية بفضل تنامي احتمالات طرح لقاح لكوفيد-19 فيما من المرجح أن يتلقى بعض الأمريكيين اللقاح قبل عيد الميلاد.

لكن حالات الإصابة بالفيروس تجاوزت 1.1 مليون في الولايات المتحدة الأسبوع الماضي، فيما تدرس كاليفورنيا قيودا جديدة مثل إصدار أوامر بالبقاء في المنازل مما يضفي قتامة على التوقعات الاقتصادية.

ويتحول تركيز المستثمرين الآن إلى إفادة سيدلي بها جيروم باول رئيس الفدرالي الأميركي أمام اللجنة المصرفية لمجلس الشيوخ في وقت لاحق اليوم، والتي ستقدم مؤشرات على اتجاه السياسة النقدية.

ويُعتبر الذهب الذي لا يدر عائدا تحوطا في مواجهة التضخم الناتج على الأرجح عن تدابير التحفيز الكبيرة.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت الفضة 1.1% إلى 22.85 دولار للأونصة، بينما صعد البلاتين 1.7% إلى 981.37 دولار وربح البلاديوم 0.6% إلى 2387.70 دولار.