المصانع البريطانية تسجل أسرع نمو منذ نحو 3 سنوات في نوفمبر

طباعة

أظهر مسح الثلاثاء 1 ديسمبر أن المصانع البريطانية سجلت أسرع نمو فيما يقرب من ثلاث سنوات الشهر الماضي إذ خزنت المواد الخام وسارعت لاستكمال أعمال قبل أن تدخل القواعد الجمركية الجديدة بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي حيز التنفيذ في الأول من يناير كانون الثاني.

وصعد مؤشر IHS Markit لمديري المشتريات إلى 55.6 في نوفمبر تشرين الثاني من 53.7 في أكتوبر، وهو أعلى مستوى له منذ ديسمبر كانون الأول 2017 ويرتفع عن قراءة أولية سابقة بلغت 55.2، مخالفا صورة أكثر قتامة في قطاعات أخرى تضررت بشدة من كوفيد.

ولم تتوصل بريطانيا والاتحاد الأوروبي حتى الآن إلى اتفاق يسمح بالتجارة المعفاة من الرسوم الجمركية اعتبارا من الأول من يناير كانون الثاني. وحتى مع وجود اتفاق، يخشى كثير من المصدرين تأخيرات طويلة في الموانئ بسبب المتطلبات الجمركية الجديدة.

وتسارع إنتاج المصانع، وهو مكون واحد فقط في مؤشر مديري المشتريات، لكنه أظهر نموا أبطأ مما كان عليه خلال الصيف بعد أن أدت الموجة الثانية من حالات الإصابة بكوفيد-19 إلى خفض الطلب على بعض السلع الاستهلاكية. وتراجعت الطلبيات الجديدة بأكبر قدر في ستة أشهر.

وأظهرت أحدث البيانات الرسمية أن إنتاج المصانع في سبتمبر أيلول انخفض ثمانية بالمئة تقريبا مقارنة بالعام السابق، على غرار بقية قطاعات الاقتصاد.