الذهب يتراجع وسط شكوك حيال حزمة التحفيز الأميركية

طباعة

تراجع الذهب الأربعاء 2 ديسبمر، إذ سيطر الحذر على المستثمرين بسبب شكوك حيال إحراز تقدم على صعيد حزمة التحفيز في الولايات المتحدة، فيما أضافت تقارير عن تطورات بشأن لقاح كوفيد-19 ضغوطا.

وبحلول الساعة 05:05 بتوقيت غرينتش، هبطت الأسعار الفورية للذهب 0.3% إلى 1808.67 دولار للأونصة بعد زيادة بأكثر من 2% أمس الثلاثاء، والتي كانت أكبر قفزة في قرابة شهر. وانخفض الذهب في العقود الأميركية الآجلة 0.3% إلى 1813.30 دولار.

وقال زعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ ميتش مكونيل إن الكونغرس الأميركي يتعين عليه إدخال حزمة إنفاق تحفيزية جديدة مرتبطة بالموجة الثانية من فيروس كورونا بقيمة 1.4 تريليون دولار.

وعقد وزير الخزانة ستيفن منوتشين ورئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي محادثات بشأن التحفيز أمس للمرة الأولى منذ الانتخابات الأميركية.

ومما زاد الضغط على المعدن، تواترت أنباء عن أن مسؤولين أميركيين يتهدفون يستهدفون بدء عمليات التلقيح للملايين من الأمريكيين ضد كوفيد-19.

ومن المعادن النفيسة الأخرى، هبطت الفضة 1.4% إلى 23.66 دولار للأونصة. وانخفض البلاتين 1.5% إلى 985.29 دولار للأونصة وتراجع البلاديوم 0.4% إلى 2396.91 دولار.