أسعار النفط ترتفع وسط ترقب السوق اتفاقا من المنتجين

طباعة

ارتفعت أسعار النفط الأربعاء بينما تترقب السوق اتفاقا من المنتجين، يتوقع متعاملون عديدون أن يتضمن استمرار كبح الإمدادات، بينما أعطت موافقة بريطانيا على لقاح للوقاية من كوفيد-19 أملا جديدا في تعافي الطلب.

كانت الأسعار تقوضت في وقت سابق بزيادة مفاجئة في مخزونات النفط بالولايات المتحدة وحالة عدم التيقن التي أشاعها تأجيل أوبك وحلفائها اجتماعا رسميا للبت في زيادة الإنتاج من يناير كانون
الثاني يومين.

و كانت العقود الآجلة لخام برنت مرتفعة 34 سنتا بما يعادل 0.7 بالمئة إلى 47.76 دولار للبرميل، في حين زاد الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط 36 سنتا أو 0.8 بالمئة مسجلا 44.91 دولار.

أظهرت بيانات من معهد البترول الأمريكي ارتفاع مخزونات الولايات المتحدة من الخام 4.1 مليون برميل الأسبوع الماضي، مقارنة مع توقعات في استطلاع أجرته رويترز كانت لانخفاض 2.4 مليون برميل.

أرجأت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وروسيا وحلفاء آخرون، في إطار مجموعة أوبك+، المحادثات بخصوص سياسة الإنتاج في العام القادم إلى غد الخميس من أمس الثلاثاء، بحسب مصادر.

طبقت المجموعة هذا العام تخفيضات إنتاج بلغت 7.7 مليون برميل يوميا في ظل تأثر الطلب على الوقود بجائحة فيروس كورونا.

وكان من المتوقع على نطاق واسع أن تمدد تلك التخفيضات إلى الربع الأول من 2021 وسط طفرات في إصابات كوفيد-19.

لكن الإمارات قالت هذا الأسبوع إنه رغم إمكانية أن تدعم التمديد، فستجد صعوبة في مواصلة تخفيضات الإنتاج العميقة ذاتها خلال 2021.

وقال إدوارد مويا، كبير محللي السوق لدى أواندا في نيويورك، "أسواق الطاقة ستظل في حالة توتر إلى أن تجتاز أوبك+ اجتماع غد.

"ستظل أسعار النفط تتلقى دعما مع إعلان صناع اللقاحات عن مواعيد بدء التطعيمات."