وزيرة خارجية كوريا الجنوبية: من الصعب تصديق خلو كوريا الشمالية من كوفيد-19

طباعة

استبعدت وزيرة خارجية كوريا الجنوبية كانج كيونج-وا اليوم السبت صحة ادعاء كوريا الشمالية أنها خالية من حالات الإصابة بفيروس كورونا وعرضت مساعدة بلادها لبيونجيانج في مكافحة الجائحة.

وفي بيان رسمي واضح على غير المعتاد، قالت كانج أمام مؤتمر حوار المنامة للأمن الذي ينظمه المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية إن بيونجيانج لم تتحمس كثيرا للرد على عرض سول تقديم
المساعدة.

وأضافت "ما زالوا يقولون إنهم ليس عندهم أي حالات، وهو ما يصعب تصديقه". ومضت قائلة "جميع الدلائل تشير إلى إن النظام منكب على السيطرة على المرض الذي يقولون إنه غير موجود، وبالتالي فإن هذا وضع غريب بعض الشيء".

وفي أحدث تقاريرها الأسبوعية إلى منظمة الصحة العالمية، قالت كوريا الشمالية إنها ليس لديها حالات إصابة مؤكدة بفيروس كورونا رغم أنها أشارت إلى وجود 8594 "حالة اشتباه".

وقالت كانج إن الجائحة زادت عزلة كوريا الشمالية التي عمدت إلى اتخاذ القرارات الفوقية حيث ُلا يُناقش الكثير من إجراءات البلاد للتصدي لكوفيد-19.

وفي الأسبوع الماضي، قالت وكالة الأنباء المركزية الكورية، وهي الوكالة الرسمية لكوريا الشمالية، إن البلاد فرضت "إجراءات طوارئ من الدرجة الأولى" لمنع فيروس كورونا الذي يسبب كوفيد-19 من
الانتشار وبذل جهود صارمة ضد الفيروس.

وقال جهاز المخابرات الوطني في كوريا الجنوبية إن من غير الممكن استبعاد تفشي الوباء في كوريا الشمالية لأن البلاد تربطها علاقات تجارية وشعبية مع الصين التي ظهر فيها المرض منذ عام وذلك
قبل إغلاق الحدود في أواخر يناير كانون الثاني.

وقال محللون إن تفشي المرض في كوريا الشمالية يمكن أن يكون مدمرا للدولة المعزولة اقتصاديا وسياسيا.