رئيس Salesforce يصبح أكبر صانع صفقات في مجال التكنولوجيا منتزعا التاج من مديره السابق في أوراكل

طباعة

تجاوزت القيمة السوقية لـ Salesforce شركة Oracle في وقت سابق من هذا العام، في إشارة أخرى على أن الصدارة في صناعة البرمجيات قد تبادلت.

كان ذلك قبل شهور من قيام Salesforce بأكبر عملية استحواذ لها على الإطلاق.

ففي وقت سابق الأسبوع الماضي، أعلنت شركة Salesforce عن شراء تطبيق الدردشة Slack مقابل 27.7 مليار دولار، مما يمثل واحدة من أكبر الصفقات في صناعة البرمجيات في التاريخ، والأعلى من حيث القيمة، إلى حد بعيد للرئيس التنفيذي مارك بينيوف.

يذكر أن هذه ثالث عملية شراء ضخمة لـ Salesforce في أقل من 3 سنوات، بعد صفقة بقيمة 15.3 مليار دولار لـ Tableau العام الماضي، و 6.5 مليار دولار من الاستحواذ على MuleSoft في عام 2018.

وهذا هو المسار الذي كان قد أطلقه رئيس مارك بينيوف في أوراكل سابقا لاري إليسون.

الجدير بالذكر أن بينيوف شارك في تأسيس Salesforce في العام 1999، بعد أن أمضى نحو 13 عاما في شركة أوراكل العملاقة تحت إشراف رجل الأعمال الأميركي لاري إليسون، المؤسس والمدير التنفيذي للشركة والذي جعل منها آله للاستحواذات.

ومن بين هذه الاستحواذات، قامت Oracle بأكبر عملية شراء لها في عام 2004، بالاستحواذ على شركة برمجيات الموارد البشرية PeopleSoft مقابل 10.3 مليار دولار.

وفي العام التالي، أنفقت ما يقرب من 6 مليارات دولار على Siebel Systems للتوسع في أتمتة المبيعات.

وفي عام 2008، اشترت Oracle على برامج البنية التحتية BEA مقابل 8.5 مليار دولار، ثم اشترت شركة Sun Microsystems المنافسة للخادم مقابل 7.4 مليار دولار في عام 2009.

منذ ذلك الحين، أبرمت Oracle صفقات تزيد قيمتها عن بضع مليارات دولار في صناعة التطبيقات السحابية، لكن مشترياتها الكبيرة الوحيدة كانت الاستحواذ بقيمة 9.3 مليار دولار على NetSuite في عام 2016 - وكان إليسون أكبر مساهم فيها - وقبل ذلك بعامين قام بشراء شركة Micros Systems بقيمة 5.3 مليار دولار التي وفرت التكنولوجيا لصناعة الضيافة.