الأسهم الأوروبية تغلق منخفضة بفعل مبيعات لجني الأرباح

طباعة

أنهت الأسهم الأوروبية سلسلة مكاسب استمرت خمس جلسات الأربعاء مع إقبال المستثمرين على مبيعات لجني الأرباح بعد الصعود الأخير رغم أن عوامل إيجابية مثل اطلاق حملة لقاحات مضادة لفيروس كورونا وتوقيع اتفاق للتجارة بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي تشير إلى قوة أكبر لأسواق المنطقة في 2021 .

وأغلق المؤشر ستوكس 600 الأوروبي منخفضا 0.3 بالمئة، لكنه يظل قرب أعلى مستوى في عشرة أشهر. ويتجه المؤشر القياسي لإنهاء العام على خسارة تزيد على ثلاثة بالمئة بسبب تداعيات موجة ثانية من الإصابات بالفيروس.

لكن توقيع اتفاق للتجارة بين بريطانيا والاتحاد الاوروبي بعد بريكست واطلاق برنامج للتطعيم بلقاحات مضادة لفيروس كورونا جعلا المستثمرين متفائلين بتعاف اقتصادي في 2021 .

وارتفعت أسهم شركات السفر والترفيه، وهي أسوأ القطاعات أداء هذا العام، 0.2 بالمئة حيث من المنتظر أن تكون بين أكبر المستفيدين من اللقاح.

وأغلقت الأسهم الألمانية منخفضة حوالي 0.3 بالمئة في آخر يوم لتداولها في 2020، لكنها تنهي العام على مكاسب تزيد على ثلاثة بالمئة بفضل تدفقات إلى أسهم شركات التكنولوجيا الكبرى.