انخفاض طلبات إعانة البطالة الأميركية للأسبوع الثاني على التوالي

طباعة

انخفض عدد الأميركيين المتقدمين بطلبات جديدة للحصول على إعانة البطالة على غير المتوقع الأسبوع الماضي، وإن ظل مرتفعا في ظل الأزمة الصحية والاقتصادية الناجمة عن جائحة فيروس كورونا والمستمرة منذ ما يزيد عن تسعة أشهر.

وقالت وزارة العمل الأميركية الخميس 31 ديسمبر إن إجمالي طلبات الإعانة الجديدة والمعدل في ضوء العوامل الموسمية انخفض إلى 787 ألفا للأسبوع المنتهي في 26 ديسمبر كانون الأول، مقارنة مع 806 آلاف طلب في الأسبوع السابق.

كان اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم توقعوا أن يبلغ عدد الطلبات 833 ألفا في أحدث أسبوع.

ورغم تراجع طلبات إعانة البطالة عن ذروة 6.867 مليون القياسية المسجلة في مارس آذار، فإنها تظل فوق ذروة 665 ألفا المسجلة خلال الركود الكبير بين 2007 و2009.

وما زال نمو الإصابات بكوفيد-19 مرتفعا أيضا، على الرغم من أن الزيادة في الإصابات الجديدة تبدو في الوقت الراهن أنها بلغت الذروة في منتصف ديسمبر كانون الأول بحسب إحصاء لرويترز.

 وتظل القيود المفروضة على الشركات، لا سيما في قطاعي الأغذية والضيافة، سارية في العديد من أجزاء البلاد، مما يكبح إنفاق المستهلكين والتوظيف.