الأسهم الأوروبية تنخفض بفعل خسائر للقطاعات الدفاعية

طباعة

تراجعت سوق الأسهم الأوروبية اليوم الثلاثاء، إذ غطت خسائر في القطاعات الدفاعية على مكاسب لأسهم النفط والتجزئة بينما تجاهل  المستثمرون موجة جديدة من إجراءات العزل العام في بريطانيا تهدف لكبح قفزة في الإصابات بفيروس كورونا.

وأنهى المؤشر ستوكس 600 الأوروبي جلسة التداول منخفضا 0.2% عقب خسائر في بورصة وول ستريت بسبب القلق بشأن نتيجة انتخابات الإعادة في ولاية جورجيا التي ستحسم السيطرة على مجلس الشيوخ الأميركي.

لكن المؤشر فايننشال تايمز البريطاني صعد 0.6 بالمئة بدعم من مكاسب لشركات كبرى للنفط مع صعود أسعار الخام.

وجاءت أسهم القطاعات التي تعتبر استثمارا آمنا، مثل المرافق والرعاية الصحية والأغذية والمشروبات، بين أكبر القطاعات الأوروبية الخاسرة في جلسة اليوم.

وتراجع المؤشر داكس الألماني 0.6 بالمئة مع تطلع الحكومة إلى تمديد موجة الإغلاقات، بينما انخفض المؤشر كاك 40 الفرنسي 0.4 بالمئة.

وأظهرت شركات التجزئة أداء قويا بقيادة قفزة ثمانية بالمئة لأسهم نيكست البريطانية بعد أن قالت إن مبيعاتها في عطلة عيد الميلاد كانت أفضل بكثير من المتوقع.