ألمانيا تفرض قيودًا أكثر صرامة في معركة كوفيد-19

طباعة

قالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل اليوم الثلاثاء إن ألمانيا ستمدد إجراءات العزل العام على مستوى البلاد حتى نهاية الشهر وستفرض قيودا جديدة أكثر صرامة في مسعى للحد من زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا.

وأضافت للصحفيين بعد اجتماع مع قادة الولايات الاتحادية الألمانية وعددها 16 "نحن في حاجة لتقييد الاختلاط بشكل أكثر صرامة... نطالب جميع المواطنين بالحد من الاختلاط إلى المستوى الأدنى على الإطلاق".

وتقيد القواعد الجديدة لأول مرة سفر سكان المناطق المتضررة بشدة من المرض في أنحاء ألمانيا لغير الضرورة.

كما أنها تقيد الحركة لدائرة نصف قطرها 15 كيلومترا في المدن والمناطق التي يزيد فيها عدد حالات الإصابة بكورونا عن 200 لكل 100 ألف من السكان خلال سبعة أيام.

وسيُسمح لأفراد أي أسرة بمقابلة شخص واحد فقط في الأماكن العامة. وتقصر القواعد الحالية التجمعات العامة على خمسة أفراد من أسرتين.

وستظل المتاجر والمطاعم مغلقة حتى نهاية يناير كانون الثاني. كما ستبقى المدارس مغلقة وستستمر الدراسة عبر الإنترنت حتى نهاية الشهر على الأقل.

وقالت ميركل "نعتقد أن هذه الإجراءات مُبررة حتى لو كانت صعبة".

وأوضحت المستشارة أنها وقادة الولايات سيراجعون الإجراءات الجديدة يوم 25 يناير كانون الثاني.