السياحة التونسية تنخفض بـ 65% في 2020

طباعة

أظهرت أرقام رسمية أن إيرادات قطاع السياحة الحيوي في تونس هوت 65% إلى حوالي 746 مليون دولار بينما هبط عدد السائحين 78% في 2020 في ضربة قوية لاقتصاد البلاد بسبب تأثيرات جائحة فيروس كورونا.

وأظهرت بيانات للبنك المركزي أن عائدات السياحة تراجعت إلى ملياري دينار مقابل أكثر 5 مليار دينار في العام الماضي.

وقال مسؤول حكومي لرويترز إن عدد السائحين انخفض 78% هذا العام إذ هجر السياح الغربيون الفنادق والمنتجعات بعد أن استقبلت تونس في عام 2019 عددا قياسيا من السياح بلغ 9.5 مليون.

والسياحة قطاع حيوي وتساهم بنسبة ثمانية 8%من الناتج المحلي الخام وهي مصدر رئيسي لجلب العملة الأجنبية وثاني أكبر مشغل بعد القطاع الزراعي.

وبسبب انهيار صناعة السياحة خلال العام الماضي، تشير التوقعات إلى أن الاقتصاد التونسي سينكمش بنسبة لن تقل عن 7% في 2020.

وأدت القيود على السفر وتفشي كورونا في أنحاء العالم إلى أن تغلق أغلب الفنادق في تونس أبوابها ويخسر عشرات الآلاف في القطاع وظائفهم.