دراسة طبية تظهر فعالية لقاح Pfizer و BioNTech ضد السلالة المتحورة من كورونا

طباعة

يبدو أن لقاح COVID-19 من شركة Pfizer Inc و BioNTech يعمل السلالة الجديدة من فيروس كورونا والمكتشفة في المملكة المتحدة وجنوب إفريقيا، وفقًا لدراسة معملية أجرتها شركة الأدوية الأميركية.


وأشارت الدراسة المعدة من قبل شركة Pfizer وعلماء من الفرع الطبي بجامعة تكساس والتي لم تتم مراجعتها بعد إلى أن اللقاح كان فعالًا في تحييد الفيروس بما يسمى بطفرة N501Y للبروتين الشائك.


وقال فيل دورميتسر ، أحد كبار علماء اللقاحات الفيروسية في شركة Pfizer، إن الطفرة يمكن أن تكون مسؤولة عن زيادة قابلية الانتقال، وكان هناك قلق من أنها قد تجعل الفيروس يفلت من الأجسام المضادة التي أثارها اللقاح.


هذا وأجريت الدراسة على دم مأخوذ من أشخاص تلقوا اللقاح. ولكن نتائجها محدودة، لأنها لا تنظر في المجموعة الكاملة من الطفرات الموجودة في أي من المتغيرات الجديدة للفيروس سريع الانتشار.


وقال دورميتسر إنه من المشجع أن اللقاح يبدو فعالًا ضد الطفرة، بالإضافة إلى 15 طفرة أخرى تم اختبارها من قبل الشركة سابقًا.
"لقد اختبرنا الآن 16 طفرة مختلفة ، ولم يكن لأي منها أي تأثير كبير. هذا هو الخبر السار ". "هذا لا يعني أن السابع عشر لن يفعل."