بوينغ تدفع 2.5 مليار دولار لتسوية تحقيق جنائي أميركي في تحطم طائرتي 737 ماكس

طباعة

ستدفع شركة بوينغ أكثر من 2.5 مليار دولار غرامات وتعويضات في تسوية مع وزارة العدل الأميركية بخصوص حادثي تحطم طائرتي 737 ماكس أوديا بحياة 364 شخصا وتسببا في وقف تشغيل الطائرة.

وتشمل التسوية، التي تسمح لبوينج بتجنب المحاكمة، غرامة 243.6 مليون دولار وتعويضا لشركتي الطيران المعنيتين قيمته 1.77 مليار دولار، و500 مليون دولار لصندوق الضحايا.

ويمثل الاتفاق مع وزارة العدل ذروة تحقيق استمر 21 شهرا بشأن تصميم وتطوير الطائرة 737 ماكس بعد حادثي التحطم في إندونيسيا وإثيوبيا عامي 2018 و2019 على الترتيب.

وقال ديفيد بيرنز القائم بأعمال مساعد وزير العدل في بيان إن الحادثين "كشفا السلوك الاحتيالي والمخادع للعاملين في واحدة من كبرى شركات صناعة الطائرات في العالم".