النحاس يرتفع قرابة 70% منذ قاع مارس 2020 حتى يناير 2021

طباعة

 يحظى النحاس باهتمام متصاعد بعد تسجيله إرتفاعات خلال عام 2020 وصلت إلى قرابة 25% رغم تعرض المعدن  لضغوط خلال بداية العام الماضي بسبب جائحة كورونا ليهوي في مارس دون مستويات 5 آلاف $ ولكنه  ارتد من هذه المسويات مرتفعا بنسبة 70% وميتجاوزا حاجز 8 آلاف $ مع بداية عام 2021 عند قرابة

 الدعم الذي حظي به النحاس يأتي مع رحلة تعافي إقتصادات العالم من الجائحة وتصاعد وتيرة نمو تعافي النشاط الصناعي الصيني والذي يعتبر المستورد الأكبر للنحاس. والتراجع الذي يشهده الدولار الأميركي والذي يوجه المستثمرين للاستثمار في المعادن ولعل أبرزها الذهب مؤخرا

 خطط الدول للتحول إلى الطاقة النظيفة يعطي دفعة معنوية للأسعار مؤخرا وذلك مع تعهد العديد من الدول الكبرى لخفض انبعاثات الكربون إلى الصفر في المستقبل والذي يحفز الطلب على المعدن لأهميته في صناعة الأسلاك.. وفي السياق نفسه النمو الأخير في سوق السيارات الكهربائية يرفع التوقعات المتعلقة بزيادة الطلب على النحاس في الأشهر المستقبلي

 Goldman Sachs توقع في وقت سابق سوق صاعد للنحاس خلال العامين القادمين، ويستهدف مستويات 8625 دولار خلال 2021 على أن تستمر رحلة الصعود  إلى متوسط 9175 دولارًا في عام 2022