أسعار النفط ترتفع بفضل بيانات صينية وتراجع الدولار

طباعة

ارتفعت أسعار النفط الخميس، مدعومة بتراجع الدولار ومؤشرات إيجابية من بيانات التجارة الصينية لكن تجدد المخاوف حيال الطلب العالمي بسبب تنامي إصابات فيروس كورونا في أوروبا وفرض إغلاقات جديدة في الصين فرض بعض الضغوط.

وصعدت العقود الآجلة لخام برنت 36 سنتا بما يعادل 0.6 بالمئة ليتحدد سعر التسوية عند 56.42 دولار للبرميل. وأغلق الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط مرتفعا 66 سنتا أو 1.3 بالمئة عند 53.57 دولار.

هوى مؤشر الدولار الأمريكي بعد تصريحات من جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي جددت التأكيد على سياسة التيسير النقدي، حيث قال إن البنك المركزي لن يرفع أسعار الفائدة قريبا.

وتراجع الدولار يجعل النفط المسعر به أقل تكلفة لحملة العملات الأخرى.

وتعززت الآمال في نمو الطلب على النفط بفضل حزمة إغاثة ضخمة من تداعيات كوفيد-19 من المقرر أن يكشف الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن عنها في وقت لاحق اليوم.

وقال جيم ريتربوش، رئيس ريتربوش وشركاه، "في ظل تعزز أسعار الطاقة مع تراجع الدولار اليوم، استطاعت سوق النفط أن ترتفع أواخر الجلسة بالتوازي مع صعود الأسهم."

ارتفعت مؤشرات الأسهم العالمية إلى مستويات قياسية وتقدمت عوائد السندات الأمريكية اليوم في ظل تركيز المستثمرين على مقترح بايدن التحفيزي المنتظر.

وقال ريتربوش "العوامل الأساسية للنفط مازالت تبدو داعمة بما يكفي لدفع السوق إلى مستوى مرتفع جديد خلال الجلستين المقبلتين."