بلاك روك تبيع حصة بقيمة 200 مليون دولار في شركة اتصالات صينية بعد حظر أميركي

طباعة

أظهر إشعار لسوق الأسهم أن بلاك روك باعت تقريبا كامل حصتها في شركة تشاينا تليكوم الخاضعة لحظر جديد على الاستثمار الأميركي.

يأتي التحرك في الوقت الذي يسارع فيه مستثمرون أميركيون للتخارج من الأسهم الخاضعة للعقوبات، التي تحظر على الأميركيين تملك شركات تعتبرها واشنطن على صلة بالجيش الصيني.

وأظهر إشعار لبورصة هونغ كونغ أن أكبر مدير للأصول في العالم باع 818 مليون سهم في تشاينا تليكوم، واحدة من بين 44 شركة تخضع للعقوبات، بسعر 1.92 دولار هونغ كونغ في المتوسط يوم الثلاثاء، بانخفاض 12 بالمئة عن سعر إغلاق اليوم ذاته.

ولم يذكر الإشعار سبب عملية البيع البالغة قيمتها 1.6 مليار دولار هونغ كونغ (206 ملايين دولار)، والتي قلصت حصة بلاك روك في تشاينا تليكوم من 6.1 بالمئة إلى 0.2 بالمئة. ولم يصدر تعليق فوري عن بلاك روك.

وقالت بلاك روك يوم الاثنين إن مؤشرها للصناديق عدل حيازاته ليتماشى مع قرارات إم.إس.سي.آي وفوتسي راسل وستاندرد آند بورز داو جونز للمؤشرات بحذف تشاينا تليكوم وغيرها من الشركات الخاضعة للعقوبات من مؤشراتها القياسية.

ووسعت إدارة ترامب الحظر التنفيذي ليشمل تسع شركات إضافية يوم الأربعاء، ويتوقع المستثمرون أن تنفذ الصناديق الأمريكية الكبيرة عمليات تسييل أخرى قبل أن تسري القواعد في نوفمبر تشرين الثاني 2021.

وارتفعت أسهم تشاينا تليكوم 1.4 بالمئة لتغلق عند 2.34 دولار اليوم الجمعة إذ سعى بعض المستثمرين غير الأميركيين لشراء السهم منخفض السعر.