وول ستريت تفتح على تراجع والأنظار تتجه لنتائج البنوك الكبرى

طباعة

فتحت مؤشرات الأسهم الرئيسية في وول ستريت على انخفاض، إذ أثارت خطة التحفيز للرئيس القادم جو بايدن التي يبلغ حجمها 1.9 تريليون دولار مخاوف من رفع الضرائب، في حين يعكف المستثمرون على تحليل نتائج أعمال فصلية لبنوك أمريكية كبرى.

وهبط المؤشر داو جونز الصناعي 64.7 نقطة، بما يعادل 0.21%، إلى 30926.77 نقطة، وفتح المؤشر ستاندرد آند بورز 500 منخفضا 6.8 نقطة، أو 0.18 بالمئة، إلى 3788.73 نقطة، ونزل المؤشر ناسداك المجمع 12.7 نقطة، أو 0.1 بالمئة، إلى 13099.895 نقطة.