نيكي الياباني يغلق مرتفعا مع اقتناء المستثمرين للأسهم المتراجعة

طباعة

أغلقت الأسهم اليابانية مرتفعة، بعد أن انخفضت لجلستين متتاليتين، إذ اقتنى المستثمرون الأسهم المتراجعة، فيما قادت أسهم شركات صناعة السيارات وتلك المرتبطة بأشباه الموصلات الانتعاش.

وصعد المؤشر نيكي 1.39 بالمئة إلى 28633.46 نقطة، بينما ارتفع المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.56 بالمئة إلى 1855.84 نقطة.

وقال هيديوكي سوزوكي مدير عام أبحاث الاستثمار لدى إس.بي.آي سيكيوريتيز سوزوكي "المستثمرون يعيدون شراء الأسهم التي بيعت بفعل مخاوف بشأن نشاط محموم أمس.

"ارتفاع اليوم (الثلاثاء) يمثل القوة الأساسية للسوق اليابانية. إنها تتحرك بذاتها دون التأثر بالسوق الأمريكية، التي كانت مغلقة أمس".

وتلقت المعنويات الدعم بعد بيانات صينية نُشرت أمس الاثنين عززت الآمال في أن قوة ثاني أكبر اقتصاد في العالم ستدعم النمو في المنطقة.

وتفوق تعافي الاقتصاد الصيني على توقعات المحللين في الربع الرابع، لينمو الاقتصاد 6.5 بالمئة على أساس سنوي، بحسب ما أظهرته بيانات من المكتب الوطني للإحصاءات.

وفي اليابان، تقدمت الأسهم المرتبطة بالرقائق، إذ قفز سهم روم 4.51 بالمئة بعد أن رفعت نومورا للأوراق المالية السعر المستهدف للسهم.

وزاد سهم تي.دي.كيه 2.76 بالمئة بينما ربح سهم طوكيو إلكترون 2.11 بالمئة وتقدم سهم أدفانتست 4.22 بالمئة.

كما ارتفعت أسهم شركات صناعة السيارات، إذ قفز سهم مازدا موتور 5.5 بالمئة وربح سهم نيسان موتور 3.91 بالمئة وارتفع سهم سوزوكي موتور 3.89 بالمئة. وزاد سهم تويوتا موتور 0.94 بالمئة وأضاف سهم هوندا موتور 1.69 بالمئة.

وارتفع سهم فاست للتجزئة 3.06 بالمئة بعد تقرير ذكر أن الشركة المشغلة لسلسلة متاجر يونيكلو للملابس ستضيف خاصية السداد إلى تطبيقها للهواتف الذكية.

وتصدر سهم مجموعة سوفت بنك الأسهم الرابحة بين 30 سهما أساسيا على المؤشر توبكس إذ ارتفع ثلاثة بالمئة وتلاه سهم هيتاتشي الذي صعد 2.6 بالمئة.

وكان سهم هويا كورب أقل الأسهم أداء على توبكس 30 إذ انخفض 1.94 بالمئة وتلاه سهم سيفن آند آي هولدينجز الذي خسر 1.60 بالمئة.