الرئيس التنفيذي لمجموعة طلعت مصطفى لـ CNBC عربية: تكلفة مشروع مدينة حدائق العاصمة 500 مليار جنيه

طباعة

قال الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لمجموعة طلعت مصطفى هشام طلعت مصطفى في مقابلة مع CNBC عربية إن تمويل المشروع الجديد بمدينة حدائق العاصمة –والذي تقدر تكلفته الاستثماريه بنحو 500 مليار جنيه- سيكون ذاتيا ومن حجوزات ومبيعات المشروع.

وأشار إلى أن العقد مع هيئة المجتمعات العمرانية يشمل قيمة نقدية دفعت بالفعل إضافة إلى دفعات مقدمة خلال أول 4 سنوات بقيمة مليار جنيه سنويا ودفعات عينية مرتبطة بمراحل تنفيذ المشروع بما يقرب من 205 ألف متر مسطح وسيبدأ تسليمها من العام الخامس حتى العام الخامس عشر من عمر المشروع .

يذكر أن مشروع مجموعة طلعت مصطفى في مدينة حدائق العاصمة - الذي أعلن عنه حديثا - سيضم نحو 140 ألف وحدة سكنية، ومن المقرر أن يسكنه حوالي 600 ألف نسمه .. ويعد المشروع نموذج آخر للتطوير الكامل للمدن الذي بدأته المجموعة في العام 1996 بتطوير مدينة الرحاب على مساحة 10 ملايين متر مسطح واستكملته بمشروع مدينتي في العام 2007 بمساحة 33 مليون متر مسطح.

وخلال المقابلة، قال الرئيس التنفيذي لمجموعة طلعت مصطفى إن أرباح المجموعة خلال 2020 تزيد عن ملياري جنيه فيما تبلغ المبيعات حوالي 16.5 مليار جنيه وذلك في ظل التداعيات التي فرضتها أزمة كورونا .. وكانت أرباح المجموعة قد نمت في أول 9 أشهر من العام الماضي بنسبة 20٪. هذا وتوقع هشام طلعت مصطفى نموا كبيرا في نتائج أعمال العام الحالي جراء المشروع الجديد في مدينة حدائق العاصمة والذي سيبدأ طرحه في يوليو المقبل فيما من المقرر الانتهاء من المخطط العام له في غضون ثلاثة أشهر.

وعلى جانب آخر ، أشار الرئيس التنفيذي للمجموعة خلال المقابلة أنه تم الانتهاء من إجراءات الحصول على قرض بقيمة 1.2 مليار جنيه لصالح الشركة العربية للمشروعات والتطوير العمراني لصالح مشروع Celia بالعاصمة الإدارية الجديدة والذى ستسلم المرحلة الأولى منه في مارس 2022.

كما ذكر الرئيس التنفيذي لمجموعة طلعت مصطفى لـ CNBCعربية ، أن مجموعته أدخلت من مصادر غير تقليدية نحو 5.5 مليار جنيه خلال الفترة الماضية وذلك بالتعاون مع الجهاز المصرفي بمصر وهو ما انعكس إيجابا على السيولة بالشركة في ظل تأثر بعض الايرادات جراء أزمة كورونا .

هذا وطالب هشام طلعت مصطفى بضرورة العمل على إيجاد آليات جديدة بالسوق العقارية المصرية تحقق توازنا بين قوى العرض والطلب سيما وأن أسعار الأراضي في ازدياد وكذلك سعر المتر بالوحدات فيما لا ترتفع القدرة الشرائية بنفس تلك الزيادات الخاصة بالتكلفة. ومن بين المقترحات، برامج طويلة الأجل تصل حتى 20 أو 25 عام لتمويل شراء الوحدات. مشيرا إلى أن مجموعته ستعلن قريبا عن فكر متطور خارج الصندوق فيما يتعلق بالتقسيط طويل الأجل في مشروع المجموعة بمدينة حدائق العاصمة.

كما وأشار الرئيس التنفيذي لمجموعة طلعت مصطفى إلى أن تأثير أزمة كورونا على حركة البيع والشراء تتراوح بين 35 إلى 40٪ من السوق العقارية بمصر ككل. متوقعا زيادات طفيفة في أسعار الوحدات العقارية بمصر خلال العام الحالي بسبب استمرار تأثير الأزمة على القوى الشرائية.

وعلى صعيد آخر، توقع هشام طلعت مصطفى بعض الزيادات الطفيفة لأسعار الفائدة في حال تحسنت الأوضاع الاقتصادية من أزمة كورونا وانعكست على النمو في الناتج المحلي بشكل أكبر وصاحبها بعض التحرك للتضخم .. موضحا أن استمرار الأوضاع كما هى حاليا سيدفع نحو الاستقرار لأسعار الفائدة مضيفا أن القرار يعود بالأساس للبنك المركزي المصري.