تراجع طفيف لطلبات إعانة البطالة الأميركية الأسبوعية

طباعة

تراجع عدد الأمريكيين المتقدمين بطلبات جديدة للحصول على إعانة البطالة تراجعا طفيفا الأسبوع الماضي، إذ تعصف جائحة كوفيد-19 بالبلاد، مما يزيد احتمالات انخفاض التوظيف للشهر الثاني على التوالي.

وقالت وزارة العمل الأميركية اليوم الخميس إن إجمالي طلبات الإعانة الحكومية الجديدة والمعدل في ضوء العوامل الموسمية بلغ 900 ألف للأسبوع المنتهي في 16 يناير كانون الثاني، مقارنة مع 926 ألفا في الأسبوع السابق.

كان اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم توقعوا أن يبلغ عدد الطلبات 910 آلاف في أحدث أسبوع.

هذا تعاني أنشطة مثل المطاعم والقاعات الرياضية اضطرابا بسبب وتيرة الإصابة بفيروس كورونا التي صارت خارج السيطرة، إذ تتقلص ساعات العمل لكثيرين ويفقد آخرون وظائفهم.

ورغم تراجع طلبات إعانة البطالة عن ذروة 6.867 مليون المسجلة في مارس آذار، فإنها تظل فوق ذروة 665 ألفا المسجلة خلال فترة الركود الكبير بين 2007 و2009.

واستعاد الاقتصاد 12.4 مليون وظيفة من 22.2 مليون فُقدت في مارس آذار وأبريل نيسان. ويقول الاقتصاديون إن سوق العمل قد تحتاج عدة سنوات للتعافي من الجائحة.