عاصمة النرويج تشدد إجراءات العزل لمكافحة سلالة لفيروس كورونا أسرع انتشارا

طباعة

فرضت العاصمة النرويجية أوسلو وتسع بلديات أخرى مجاورة إجراءات عزل عام مشددة اليوم السبت بعد رصد سلالة شديدة العدوى من فيروس كورونا ظهرت لأول مرة في بريطانيا.

وقالت الحكومة إنها قررت إغلاق المراكز التجارية والمتاجر الأخرى غير الأساسية حتى الأول من فبراير شباط على أقرب تقدير وذلك لأول مرة منذ ظهور الجائحة. وستظل المتاجر التي تبيع الأغذية والصيدليات ومحطات الوقود مفتوحة. كما تقرر وقف الأنشطة الرياضية المنتظمة وغلق المطاعم وصدرت توصيات للمدارس بالاعتماد على التعليم عن بعد بدرجة أكبر.

وقال وزير الصحة بينت هاوي في مؤتمر صحفي "استطعنا معا أن نقهر الفيروس عدة مرات، وأنا واثق في أننا نقدر على فعل ذلك مرة أخرى".

وأظهرت بيانات معهد الصحة العامة في النرويج أن البلاد سجلت حتى الآن 55 حالة إصابة بالسلالة الجديدة التي انتشرت على نطاق واسع في بريطانيا.

هذا وفرضت النرويج بعض أشد إجراءات السفر صرامة في أوروبا وفرضت في الآونة الأخيرة الفحوص الطبية على الحدود.

ويقول المركز الأوروبي لمكافحة الأمراض والوقاية منها إن العدد التراكمي لأربعة عشر يوما من حالات الإصابة بكوفيد-19 بين كل مئة ألف فرد بلغ 149 في الأسبوع المنتهي يوم 17 يناير كانون الثاني وهو خامس أقل عدد في أوروبا بعد أيسلندا وفنلندا واليونان وبلغاريا.