صحيفة نيويورك تايمز: هناك خرق للبروتوكول عندما لم تفتح الأبواب الأمامية للعائلة الأولى عند وصولهم إلى البيت الأبيض

طباعة

كعادة الرؤساء الأميركيين في الذهاب إلى البيت الأبيض بعد حفل التنصيب، توجه بايدن وزوجته إلى مقر الرئاسة الجديد، وبينما يجب أن تفتح أبواب البيت الأبيض ترحيبا بالرئيس الأميركي الجديد، جو بايدن، وزوجته جيل، فإن الثنائي اضطر للانتظار لنحو 10 ثوان قبل أن يفتح الباب، في واقعة نادرة من نوعها.

وبحسب تقرير لصحيفة "نيويورك تايمز"، معتمدا على رأي السكرتيرة الاجتماعية السابقة في البيت الأبيض للرئيس، جورج دبليو بوش، ليا بيرمان، أن خرقا بروتوكوليا قد حدث بالفعل في تلك الواقعة.

وقالت بيرمان "كان هناك خرق للبروتوكول عندما لم تفتح الأبواب الأمامية للعائلة الأولى (عائلة بايدن) عند وصولهم إلى نورث بورتريكو (أحد المداخل إلى البيت الأبيض)".

كما قالت، أمينة البيت الأبيض السابقة لمدة ثلاثين عاما، بيتي مونكمان، "إن التأخير في فتح الأبواب قد حيرني قليلا".

وأوضح تقرير "نيويورك تايمز"، أنه لم يكن هناك بوادر للترحيب ببايدن عندما وصل إلى البيت الأبيض، وعلى الرغم من أنه من غير الواضح معرفة سبب تأخير فتح الأبواب -التي يفتحها عادة حراس المارينز- فإنه ربما يكون فصل رئيس موظفي البيت الأبيض عن عمله قبل خمس ساعات من الواقعة، هو السبب.