أميركا تكثف متابعة ودراسة تحورات فيروس كورونا

طباعة

قالت رئيس المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها إن الهيئة تكثف جهودها لتتبع تحورات فيروس كورونا لضمان بقاء أن تظل لقاحات وعلاجات كوفيد-19 متقدمة على المتغيرات الجديدة للمرض إلى أن يتم تحقيق مناعة جماعية.

وتحدثت الطبيبة روشيل والينسكي عن الآثار المترتبة على الفيروس سريع التطور خلال مقابلة مع قناة فوكس نيوز يوم الأحد مع اقتراب عدد الأميركيين المصابين بالفيروس من 25 مليونا ، مع وفاة أكثر من 417 ألف شخص بعد أكثر من عام بقليل من توثيق أول حالة إصابة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة.

وقالت والينسكي،التي تولت رئاسة مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها الأربعاء الماضي ، في اليوم الذي أدى فيه الرئيس جو بايدن اليمين ، إن أكبر سبب مباشر لبطء توزيع اللقاح هو أزمة الإمدادات التي تفاقمت بسبب التخبط بشأن حجم المخزون الموروث من إدارة ترامب.

وأضافت "حقيقة أننا لا نعرف اليوم ، بعد مرور خمسة أيام على تولي هذه الإدارة السلطة ، وأسابيع من التخطيط ، كم اللقاح الذي لدينا يمنحك إحساسا بحجم التحديات التي تُركت لنا".

وجرى إلى حد كبير استبعاد فريق بايدن الانتقالي من مناقشات الحكومة بشأن توزيع اللقاح لأسابيع بعد انتخابه ، حيث رفض الرئيس آنذاك دونالد ترامب الاعتراف بالهزيمة والسماح للإدارة المقبلة بالوصول إلى المعلومات اللازمة للاستعداد للحكم.