ثقة الشركات الألمانية تنخفض لأدنى مستوى في 6 أشهر بسبب كورونا

طباعة

أظهر مسح لمعهد إيفو أن ثقة الشركات الألمانية تراجعت إلى أدنى مستوى في ستة أشهر في يناير كانون الثاني، بعد أن عطلت الموجة الثانية من كوفيد-19 تعافي أكبر اقتصاد في أوروبا.

وقال معهد إيفو إن مؤشره لمناخ الأعمال انخفض إلى 90.1 من قراءة معدلة صعودا عند 92.2 في ديسمبر كانون الأول. وأشار استطلاع لرويترز إلى قراءة عند 91.8 في يناير كانون الثاني.

وقال كليمنس فوست رئيس معهد إيفو في بيان "موجة كورونا الثانية أتت مؤقتا على تعافي الاقتصاد الألماني".

ساعدت إجراءات الإنقاذ والتحفيز الحكومية التي لم يسبق لها مثيل في تقليل صدمة الوباء في ألمانيا العام الماضي عندما انكمش الاقتصاد خمسة بالمئة، أي أقل من المتوقع ومما كان عليه خلال الأزمة المالية العالمية.

لكن المستشارة أنغيلا ميركل وزعماء الولايات اتفقوا الأسبوع الماضي على تمديد إجراءات العزل العام حتى منتصف فبراير شباط في مواجهة موجة ثانية من الإصابات.

ومن المقرر أن ينشر مكتب الإحصاءات الاتحادي أرقام الناتج المحلي الإجمالي يوم الجمعة للربع الرابع الذي جرى بالفعل خلاله تنفيذ بعض إجراءات الإغلاق.

اقتصاد ألمانيا سيشهد ركودا في الربع الأول 2021

من جابنه، قال كلاوس فولرابه الخبير الاقتصادي بمعهد إيفو اليوم الاثنين إن اقتصاد ألمانيا سيشهد ركودا في الربع الأول من العام، في أحدث مؤشر على التأثير السلبي لإجراءات العزل العام على أكبر اقتصاد في أوروبا.

وقال فولرابه "الاقتصاد الألماني يبدأ العام بقليل من الثقة" مضيفا أن التأخير في تسليم لقاحات كوفيد-19 عزز الضبابية.

وتراجعت ثقة الشركات الألمانية أكثر من المتوقع في يناير كانون الثاني إذ عطلت موجة ثانية من الإصابات بكوفيد-19 تعافي أكبر اقتصاد في اوروبا بحسب ما كشفه مسح اليوم الاثنين.