الذهب يصعد مع ضعف الدولار والتركيز على خطة بايدن التحفيزية

طباعة

ارتفعت أسعار الذهب في ظل استمرار الضغوط على الدولار، فيما يتابع المستثمرون حزمة التحفيز الكبيرة التي أعلنتها إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن.

وصعد الذهب في المعاملات الفورية 0.2 % إلى 1855.40 دولار الأونصة خلال الجلسة. وانخفضت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.1% عند نحو 1855 دولار.

ومن المقرر أن يبدأ اجتماع السياسات لمجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي، الذي يستمر يومين الثلاثاء.

وقال المحلل المستقل روس نورمان "من الواضح أن الاقتصاد هش للغاية، لذلك هناك الكثير من الدعم للتحفيز المالي والنقدي، وعلى هذا النحو يظل الدولار ضعيفا نسبيا، مما قد يعزز الذهب".

وأكدت إدارة بايدن الضرورة الملحة لاقتراح مساعدات مالية للتخفيف من تأثير الجائحة بقيمة نحو 2 تريليون دولار، في الوقت الذي حاولت فيه تهدئة مخاوف الجمهوريين من التكلفة الباهظة لهذه الحزمة.

واستقر الدولار بالقرب من أدنى مستوياته في أسبوع واحد، مما يقلص تكلفة الذهب لحائزي العملات الأخرى.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت الفضة 0.8%  إلى 25.6 دولار للأونصة.

كما ارتفع البلاتين 0.3% إلى 1101.6 دولار والبلاديوم 0.2% إلى 2358.2 دولار.