الأمين العام للأمم المتحدة يحث قطاع الأعمال على أن يكون له دور السبق بشأن كورونا والمناخ والتعافي العالمي

طباعة

حث الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش الشركات الاثنين على أن يكون لها دور السبق نحو تعاف عادل ومستدام من جائحة كوفيد-19 والتصدي لأزمة تغير المناخ، قائلا إن العالم وصل إلى "لحظة الحقيقة".

وفي كلمة ألقاها في اجتماع افتراضي للمنتدى الاقتصادي العالمي، وهو تجمع يعقد في العادة في منتجع دافوس السويسري، تحدث جوتيريش عن "هشاشات عالمية" في المناخ والانقسامات الجيوسياسية والفضاء الالكتروني ونزع السلاح وسط مخاطر متنامية لانتشار الأسلحة النووية والكيميائية.

وقال "وصلنا إلى لحظة الحقيقة. في 2021 يجب علينا أن نتصدي لهذه الهشاشات وأن نضع العالم على المسار."

"نحن نعًول على الشركات للعب دور مهم بأنفسها وأن تضع ضغوطا على الحكومات لعمل الشيء الصحيح... نحن نحتاجكم أكثر من أي وقت مضى لمساعدتنا في تغيير المسار وإنهاء الهشاشة وتفادي كارثة مناخية وبناء المستقبل العادل والمستدام الذي نريده ونحتاجه."

وكرر جوتيريش بواعث قلقه إزاء "صدع ضخم" بسبب الخلافات بين الولايات المتحدة والصين بشأن العملة والتجارة والقواعد المالية والانترنت والاستراتيجيات الجيوسياسية والعسكرية.

وقال "يجب علينا أن نبذل كل ما في وسعنا لتفادي مثل هذا الانقسام."

وقال جوتيريش إن أسرع سبيل لإعادة فتح الاقتصاد العالمي هو توزيع عادل للقاحات فيروس كورونا، محذرا من أنه "إذا كانت الدول المتقدمة تعتقد أنها ستكون آمنة إذا قامت بتطعيم شعوبها بينما
تتجاهل العالمي النامي، فإنها مخطئة."

ودعا مجددا إلى إعفاء من الدين لكل الدول التي تحتاجه "حتى لا يضطر أي منها إلى الاختيار بين تقديم خدمات أساسية لشعبها أو خدمة ديونها".