أسهم اليابان تغلق منخفضة بفعل تأخير اللقاح وحذر قبل موسم الأرباح

طباعة

أغلقت الأسهم اليابانية منخفضة الثلاثاء 26 يناير، إذ شهدت عمليات بيع لجني الأرباح بفعل مخاوف بشأن تأخيرات في توزيع لقاحات مضادة لفيروس كورونا وكذلك في حزمة تحفيز أمريكية وحالة من التوتر قبل بدء موسم إعلانات أرباح الشركات.

ونزل المؤشر Nikkei بـ 0.96% إلى 28546.18 نقطة، فيما تصدرت أسهم القطاع الاستهلاكي المرتبط بالدورة الاقتصادية والطاقة وشركات صناعة المواد التراجع. وهبط المؤشر Topix الأوسع نطاقا 0.75% إلى 1848 نقطة.

وتواجه الولايات المتحدة صعوبات لتكثيف عملية التلقيح، وما زالت أوروبا تواجه تأخيرات من الموردين، ولم تبدأ اليابان بعد عملية التطعيم، مما يؤثر سلبا على معنويات المستثمرين.

هذا وقفزت الأسهم اليابانية لأعلى مستوى في 30 عاما الأسبوع الماضي، لكن فترة مزدحمة بإعلانات الأرباح في الولايات المتحدة واليابان هذا الأسبوع، وكذلك اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي الذي ينتهي هذا الأسبوع، حفزا المستثمرين على جني الأرباح.

ودعا العديد من صانعي السياسات في بنك اليابان المركزي إلى مزيد من المرونة في مشتريات صناديق المؤشرات المتداولة، مما قد يبرز كعامل سلبي آخر للأسهم حين يراجع البنك المركزي سياساته في مارس آذار وفقا لبعض المحللين.