تراجع الأسهم الأوروبية لكن LVMH يتألق بعد إعلان الأرباح

طباعة

تراجعت الأسهم الأوروبية اليوم الأربعاء تحت وطأة مخاوف من تعاف اقتصادي بطيء في حين ظل معظم المستثمرين يحجمون عن تكوين مراكز قبيل قرار مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي بخصوص السياسة النقدية.

وهبط المؤشر Stoxx600 الأوروبي 0.4% في التعاملات المبكرة بعد خسائر في الأسواق الآسيوية وبورصة ول ستريت.

هذا ولم تفلح نتائج Microsoft القوية في مساعدة قطاع التكنولوجيا في أوروبا الذي تراجع 1.3%، في حين انخفضت أسهم شركات التعدين والنفط والغاز والبنوك نحو 1% لكل قطاع.

ونزل سهم فريسنيلو لتعدين المعادن النفيسة 3.1% بعدما توقعت الشركة انخفاض إنتاج الذهب في العام الحالي.

وتراجع سهم إيسيتي لمنتجات النظافة الشخصية 0.6% بالرغم من إعلانها تراجعا أقل من المتوقع للربح التشغيلي الفصلي.

أما سهم LVMH الفرنسية للسلع الفاخرة فقد ارتفع 1.4% إذ ساعد ازدهار مبيعات علامات تجارية للموضة مثل لوي فيتون، خاصة في الصين، في تخفيف أثر جائحة فيروس كورونا. وربح سهم كيرنج المالكة للعلامة غوتشي 1%.