تراجع المعنويات في منطقة اليورو في يناير بفعل إجراءات العزل العام

طباعة

تراجعت المعنويات الاقتصادية في منطقة اليورو في يناير كانون الثاني في ظل استمرار تقوض المعنويات في قطاع الخدمات والتجزئة وبين المستهلكين بفعل إجراءات العزل العام لمكافحة مرض كوفيد-19، وإن كانت المعنويات تحسنت في الصناعة.

وكشفت بيانات شهرية من المفوضية الأوروبية أن المعنويات الاقتصادية في دول منطقة اليورو التسع عشرة تراجعت إلى 91.5 نقطة هذا الشهر مقارنة مع 92.4 في ديسمبر كانون الأول.

وتوقع خبراء اقتصاد استطلعت رويترز آراءهم تراجع المعنويات إلى 89.5 في يناير كانون الثاني مع انخفاض متوقع في قطاع الخدمات الذي كان من بين أشد القطاعات تضررا من إجراءات الإغلاق والعزل العام.

وتوقع الخبراء أن تظل الثقة دون تغير في قطاع الصناعة، لكنها زادت على نحو طفيف إلى -5.9 في يناير كانون الثاني مقارنة مع -6.8 في ديسمبر كانون الأول.

وتراجعت المعنويات في قطاع الخدمات، الذي يشكل ثلثي حجم الناتج المحلي الإجمالي لمنطقة اليورو، إلى -17.8 من -17.1 في ديسمبر كانون الأول وهو ما يقل بقليل عن توقعات خبراء الاقتصاد.

وتراجعت معنويات المستهلكين إلى -15.5 مقارنة مع -13.8 في الشهر الماضي، فيما انخفضت في قطاع التجزئة إلى -18.9 من -12.9.