بورصة لندن تستكمل صفقة بـ 27 مليار دولار لشراء Refinitiv

طباعة

قالت بورصة لندن إنها أتمت صفقة قيمتها 27 مليار دولار لشراء رفينيتيف لتوفير البيانات في الوقت الذي تعزز فيه قوتها لتصبح مزودا ضخما للبيانات المالية بما يؤهلها لمنافسة بلومبرغ.

وسيكون تعزيز قوة بورصة لندن أيضا في صدارة جهود بريطانيا للحفاظ على حي المال في لندن ضمن أبرز المراكز المالية العالمية بعد الخروج من الاتحاد الأوروبي الذي حرم القطاع المالي الضخم في البلاد إلى حد كبير من أكبر عملائه وهو التكتل ذاته.

وقال ديفيد شويمر الرئيس التنفيذي لبورصة لندن "هذه العملية التحولية تجمع بين شركتين عالميتين شديدتي التكامل لديهما التزام مشترك حيال فلسفة الوصول المفتوح، بالعمل في شراكة مع العملاء".

وتشهد سوق المعلومات المالية طفرة هائلة بفضل التقدم في التداولات المعززة بالحوسبة، مما أوقد شرارة موجة من عمليات الاستحواذ في ظل سعي الشركات لخلق حلول متكاملة للعملاء والتفوق على المنافسين التقليديين في ميدان توفير البيانات.

وقالت المفوضية الأوروبية، التي تشرف على سياسات المنافسة بالاتحاد الأوروبي المكون من 27 دولة، هذا الشهر إن تحقيقها فيما يخص مكافحة الاحتكار خلص إلى عدد من بواعث القلق حيال الصفقة والتي ستجري معالجتها عن طريق "إصلاحات"، تشمل بيع بورصة لندن للبورصة الإيطالية، التي تدير سوق ميلانو للأسهم ومنصة إم.تي.إس لتداول الأسهم.

واتفقت بورصة يورونكست الأوروبية بالفعل على شراء البورصة الإيطالية مقابل 4.3 مليار يورو (5.2 مليار دولار)، بشرط حصول صفقة شراء رفينيتيف على الضوء الأخضر.

ورفينيتيف مملوكة بنسبة 45% لمجموعة تومسون رويترز، الشركة الأم لوكالة رويترز للأنباء.