رئيس مجلس إدارة البورصة المصرية لـCNBC عربية: التغييرات في منهجية المؤشر الرئيسي كانت واجبة

طباعة

رئيس البورصة المصرية لـCNBC عربية

- التغييرات في منهجية المؤشر الرئيسي كانت واجبة.
- كانت هناك شركات مبوبة في غير قطاعاتها.
- تغيير منهجية EGX 30 يهدف إلى عكس أداء الشركات بشكل صحيح.
- التعديلات الأخيرة على منهجية المؤشرات كان لها مردود إيجابي على الاستثمار المؤسسي.
- التعديلات على منهجية المؤشر تتيح زيادة الاستثمار في الأسهم الحرة.
- البورصة المصرية شهدت عودة الاستثمارات الأجنبية منذ منتصف العام الماضي.
- هناك معدلات تداول جيدة وسهولة في عمليات دخول وخروج المستثمرين.
- معدلات التداول والإقبال تدعم رغبة الشركات في طرح أسهمها بالسوق المصرية.
- نتوقع طرح ما بين 2-3 شركات في قطاعي الزراعة و التكنولوجيا في النصف الأول من 2021.
- سيتم تطبيق آلية مزاد سعر الإغلاق بنهاية النصف الأول من 2021.
- منهجية أسعار الإغلاق في مصر لم تتغير من تسعينيات القرن الماضي.
- هناك العديد من الحوافز التي تسمح بزيادة الاستثمار في السوق.

 

قال رئيس مجلس إدارة البورصة المصرية، محمد فريد، في لقاء خاص مع CNBC عربية إن التغييرات في منهجية المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية كانت واجبة، حيث كانت هناك شركات مبوبة في غير قطاعاتها،
مؤكداً أن التعديلات على منهجية المؤشر تهدف إلى عكس أداء الشركات بشكل صحيح.

وأوضح فريد أن التعديلات الجديدة تسمح بزيادة الاستثمار في الأسهم الحرة كما كان لها تأثير إيجابي على الاستثمار المؤسسي.

وأضاف فريد أن معدلات التداول منذ بداية يناير الماضي جيدة في ظل سهولة في دخول وخروج المستثمرين من السوق.

وأردف رئيس البورصة المصرية بأن معدلات التداول والإقبال تدعم رغبة الشركات في طرح أسهمها في السوق مضيفا أن هناك العديد من الحوافز التي تعزز الاستثمار في البورصة.

وتوقع فريد في حديثه لـCNBC عربية طرح ما بين 2-3 شركات في البورصة المصرية في النصف الأول من العام الجاري في قطاعي الزراعة و التكنولوجيا.

وأشار رئيس البورصة المصرية إلى أن منهجية أسعار الإغلاق في مصر لم تتغير منذ تسعينيات القرن الماضي ما دفع إدارة البورصة إلى ضرورة إجراء تعديلات على منهجية الإغلاق بما يتواكب مع المتغيرات والأسواق العالمية.

لذا أعلن فريد في لقائه مع CNBC عربية أنه سيتم تطبيق آلية مزاد سعر الإغلاق بنهاية النصف الأول من العام الجاري.