هبوط أسعار المنازل البريطانية للمرة الأولى منذ يونيو

طباعة

قالت شركة نيشن وايد للتمويل العقاري إن أسعار المنازل البريطانية هبطت في يناير كانون الثاني للمرة الأولى في سبعة أشهر، قبل النهاية المقررة لإعفاءات ضريبية للمشترين تحل في 31 مارس آذار، مضيفة أن السوق قد يعتريها الضعف بشدة في الأشهر المقبلة.

ونزلت أسعار المنازل 0.3% على أساس شهري، مما أبطأ وتيرة الزيادة السنوية إلى 6.4% من 7.3% في ديسمبر كانون الأول، والتي كانت أكبر قفزة في ست سنوات.

وكان خبراء استطلعت رويترز آراءهم توقعوا زيادة شهرية 0.3% و6.9% على أساس سنوي.

وارتفع الطلب على الإسكان بعد إجراءات العزل العام الأولى في بريطانيا العام الماضي لمكافحة انتشار فيروس كورونا بدعم من أسباب بينها الإعفاء المؤقت من ضرائب شراء العقارات وكذلك السعي لتملك منازل أكبر في رد فعل على قيود العزل العام.

وأمس الاثنين، أظهرت بيانات من بنك إنكلترا المركزي أن موافقات التمويل العقاري ظلت قرب أعلى مستوى في 13 عاما في ديسمبر كانون الأول.

وذكرت وسائل إعلام بريطانية أن وزير المالية ريشي سوناك ربما يمدد الإعفاء الضريبي ودعما لسوق العمل إذ يسعى لمساعدة الاقتصاد على الصمود في مواجهة جائحة فيروس كورونا.