بريطانيا تتقدم للانضمام لاتفاق التجارة الحرة للمحيط الهادئ

طباعة

يتيح الانضمام لاتفاق الشراكة الشاملة والتقدمية عبر المحيط الهادى لبريطانيا الدخول لسوق تبلغ قيمتها تسعة ترليونات جنيه بمجموع سكان يصل إلى 500 مليون نسمة.

وبحسب موقع الحكومة البريطانية فأن ذلك سيؤدي إلى خفض التعريفات الجمركية على الصناعات البريطانية مع خلق فرص جديدة للصناعات الحديثة مثل التكنولوجيا والخدمات وأنه لا يتطلب تنازل المملكة المتحدة عن قوانينها أو حدودها أو أموالها

وبلغت قيمة تجارة المملكة المتحدة مع هذه المجموعة نحو 111 مليار جنيه في 2019 وهي تضم 11 دولة مطلة على المحيط الهادى بينها أستراليا وكندا وتشيلي واليابان والمكسيك وفيتنام

وذكرت وزيرة التجارة الخارجية البريطانية ليز تروس أن الحكومة ستنشر الأهداف التفاوضية قبل انطلاق المفاوضات المتوقعة خلال الربيع وأن بلادها ستكسب فرصا هائلة بهذه العضوية

وقال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إن التقدم بطلب العضوية يبرز طموحات المملكة المتحدة للقيام بأعمال تجارية بأفضل الشروط مع الشركاء في جميع أنحاء العالم إضافة إلى دعم التجارة الحرة العالمية