وزير المالية الكويتي: الإيرادات والمصروفات العامة تعاني اختلالات هيكلية أدت إلى قرب نفاد السيولة في خزينة الدولة

طباعة

تعقیباً على قرار وكالة فيتش بتثبيت التصنيف السيادي لـ الكويت عند AA ولكن مع تغيير النظرة المستقبلية من "مستقرة" إلى "سلبية"، قال وزیر المالیة الكويتي خليفة مساعد حماده "نؤكد على أن المركز المالي للكويت قوي ومتين لكونه مدعوم بالكامل من قبل صندوق احتياطي الأجيال القادمة، والذي يشهد نمواً مستمراً بفضل جهود القائمين عليه.

وتابع قائلا: "ولكن ما تعاني منه المالية العامة للكويت والتي تتعلق بالإيرادات والمصروفات السنوية من اختلالات هيكلية، أدت إلى قرب نفاد السيولة في خزينة الدولة (صندوق الاحتياطي العام)، وأن من أهم أولوياتنا في السلطة التنفيذية في المرحلة القادمة هو تعزيز السيولة في الخزينة، ونؤكد كما أكدنا في السابق على ضرورة تضافر جهود جميع الجهات والعمل كفريق واحد لتحقيق استدامة المالية العامة".