خطوات إيجابية لتطوير صناعات الطاقة الشمسية في السعودية

طباعة

السعودية أكبر المنتجين والمستهلكين للطاقة الكهربائية في المنطقة العربية، حيث بلغت كمية الاستهلاك من الكهرباء المبيعة في السعودية لجميع القطاعات خلال 2019 نحو 279.67 تيرا واط في الساعة.

وفي خطوة لتطوير القطاع، أعلنت وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان السعودية مؤخرا عن البدء في تطبيق اشتراطات تركيب خلايا الطاقة الشمسية في المباني السكنية والمنشآت، وذلك تزامنا مع إعلان وزارة الطاقة جاهزية العمل بمنظومات الطاقة الشمسية الكهروضوئية الصغيرة.

المتحدث: إبراهيم البابطين - عضو لجنة الطاقة المتجددة في غرفة الرياض

ويتوقع أن يكون لقرار السماح بتركيب الخلايا الشمسية على المباني والمنشآت، آثار إيجابية على تطوير صناعات الطاقة الشمسية ومكوناتها، وهذا ما يتطلع له الكثير من أصحاب المصانع داخل السوق السعودية.

المتحدث: إبراهيم الهميلي - المدير العام لشركة طاقات بديلة التجارية

وتتيح الاشتراطات الجديدة للمستهلك في المملكة القيام بإنتاج الطاقة الكهربائية من المنزل أو المنشأة، وربطها بأنظمة توزيع الشبكة الكهربائية العامة وتستهدف الاشتراطات جميـع المسـتفيدين مـن الخدمة سواءا المفتشين أوالمقاولين أو المصممين، والمكاتـب الهندسـية والاستشـارية أوالمسـتفيدين مـن النظام.