تراجع مبيعات شركتي Honda وNissan بربع مليون سيارة في السنة المالية الحالية بسبب نقص الرقائق

طباعة

سيبيع ثاني وثالث أكبر مصنعي السيارات في اليابان، Honda وNissan، عددا أقل من السيارات بواقع 250 ألفا في السنة المالية الحالية للشركتين إذ يلحق النقص العالمي في رقائق أشباه الموصلات الضرر بالإنتاج.

وأعلن صانعا السيارات ذلك بينما كانا يكشفان عن توقعات أكثر إشراقا للسنة المالية التي تنتهي في مارس آذار 2021 إذ تعافت أسواق السيارات، بقيادة الصين، من الركود الناجم عن فيروس كورونا. كما سجلت Honda وNissan نتائج أفضل من المتوقع للربع من أكتوبر تشرين الأول إلى ديسمبر كانون الأول.

لكن Honda خفضت مبيعاتها المستهدفة بمقدار 100 ألف سيارة، أو ما يعادل 2.2%، اليوم الثلاثاء إلى 4.5 مليون سيارة، بينما خفضت Nissan هدفها بمقدار 150 ألفا، أو 3.6%، إلى 4.015 مليون سيارة، بعد أن أجبر نقص الرقائق كلا الشركتين على كبح الإنتاج.