المفوضية الأوروبية: بريطانيا ستتلقى ضربة أقوى بكثير من الاتحاد الأوروبي جراء الانفصال

طباعة

قالت المفوضية الأوروبية إن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي سيكلف التكتل نحو 0.5% من النمو الاقتصادي على مدى الشهور الأربعة والعشرين المقبلة، لكن الأثر على بريطانيا سيفوق أربعة أمثال ذلك جراء الانفصال.

وقالت المفوضية "بالنسبة للاتحاد الأوروبي في المتوسط، يُتوقع أن تنجم عن خروج بريطانيا من الاتحاد على أساس بنود اتفاق التجارة الحرة خسارة في الناتج بنحو 0.5 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي بحلول نهاية 2022، ونحو 2.25 بالمئة بالنسبة لبريطانيا".

وأضافت "باختصار، رغم أن اتفاق التجارة الحرة يحسن الوضع عند المقارنة بنتيجة عدم وجود اتفاق تجاري بين الاتحاد الأوروبي وبريطانيا، فإنه بعيد تماما عن مضاهاة منافع العلاقات التجارية التي تتيحها عضوية الاتحاد الأوروبي".