قيود كورونا لا تزال تحد من نشاط قطاع العقارات البريطاني

طباعة

رغم سماح الحكومة البريطانية لسوق العقارات بمواصلة العمل خلال مرحلة الإغلاق الأخير منذ بداية يناير لكن أرقام الصناعة تقول إن المخاوف من فيروس كورونا والقيود لا تزال تحد من نشاط هذا القطاع.

وتوقع استطلاع للمعهد الملكي للمساحين القانونيين انخفاض أسعار العقارات في الأشهر الثلاثة المقبلة.

وتشير بيانات الإقراض العقاري إلى أن الأسعار بدأت في الانخفاض من شهر لآخر في يناير فيما يمكن أن يمثل بداية لنهاية طفرة السوق منذ منتصف العام الماضي.

وذكر المقرضان العقاريان هاليفاكس ونيشن وايد في وقت سابق من هذا الشهر أن متوسط الأسعار انخفض بنسبة 0.3 في المئة بين ديسمبر ويناير.

قال العديد من وكلاء العقارات والمساحين إنهم يتوقعون أن تلوح في الأفق نهاية وشيكة لرسوم الدمغة المؤقتة والإعفاءات الضريبية على الأراضي في جميع أنحاء المملكة المتحدة تضر بالمبيعات في الأشهر المقبلة.

وتوقعت شركة نايت فرانك ثبات الأسعار في العام المقبل حيث يصبح الطلب أكثر تماسكا اعتبارا من النصف الأول من هذا العام في حين يقول الخبراء إن الأسعار قد تشهد انخفاضا بمقدار 2 في المئة في 2021.