09:11 13-02-2021

غيتس: الإرهاب البيولوجي والتغير المناخي يهددان البشرية بعد الجائحة

طباعة

قال مؤسس شركة مايكروسوفت، الملياردير بيل غيتس، إن التهديدات التي تواجه البشرية بعد جائحة كورونا تتمثل في تغير المناخ والإرهاب البيولوجي.

وفي معرض إجابته عن سؤال حول المخاطر التي يجب أن يستعد العالم لها، قال غيتس في مقابلة مع ديريك مولر على قناة "Veritasium" على يوتيوب إن أحدها هو "تغير المناخ".

وأشار غيتس إلى أن معدل الوفيات الناجم عن هذا العامل سيكون "أعلى" كل عام مما هو يحصل الآن خلال جائحة فيروس كورونا.

وأوضح مؤسس شركة مايكروسوفت أن التهديد الثاني يتمثل في "الإرهاب البيولوجي، مشيرا إلى أنه "إذا أراد أحد ما  التسبب في ضرر للبشرية فيمكنه أن يصنع فيروسا، وهذا يعني أن احتمالية مواجهة مثل هذا الأمر أعلى مقارنة بالأوبئة الطبيعية الشبيهة بالراهنة".

وفي وقت سابق، كان غيتس قد صرح بأن العالم اليوم ليس مستعدا للوباء المقبل، والذي يمكن أن يكون أسوأ بعشر مرات من جائحة "كوفيد -19".

وأعرب عن أمله في أن "يبدو الوضع مختلفا بعد عامين بفضل اللقاحات واختبارات الكشف والأدوية وعلم الأوبئة والمراقبة.. وهناك الكثير الذي يمكن القيام به".

وقال غيتس بإنه يعتقد أن الفيروس التاجي أصبح جزءا من الحياة اليومية للناس، بنفس درجة الزلازل والأعاصير أو تغير المناخ، مشددا على ضرورة أن تكون الاستجابة لمثل هذه التهديدات عالمية.