مجلس الشيوخ الأميركي يبرِّئ ترامب من تهمة التحريض على العنف

طباعة

بعد مداولات عدة وشد وجذب بين الديمقراطيين و الجمهوريين.. برأ مجلس الشيوخ الأميركي الرئيس السابق للولايات المتحدة دونالد ترامب من تهمة التحريض على العنف، بعد أحداث اقتحام مبنى الكونغرس في 6 يناير مجلس الشيوخ الأميركي فشل في تأمين ثلثي الأصوات لإدانة ترامب بعدما خلُص العدّ النهائي إلى 57 صوتا لصالح إدانة ترامب مقابل 43، بأقل من عشرة أصوات من النصاب المطلوب للإدانة وهو أغلبية الثلثين.

 

وفور تبرئته  قال ترامب في بيان صحفي إن حركته الوطنية بدأت للتو، مشيرا إلى أن محاكمته في مجلس الشيوخ تمثل مرحلة أخرى من أكبر حملة اضطهاد في تاريخ الولايات المتحدة بحسب تعبيره وسعى مشرعون ديمقراطيون لإقناع الجمهوريين المتشككين بمجلس الشيوخ بإدانة ترامب بالتحريض على أعمال الشغب التي شهدها مبنى الكونغرس (الكابيتول) وأودت بحياة خمسة أشخاص وهددت الانتقال السلمي للسلطة في الولايات المتحدة.

 ويعد هذا الحكم بارقة أمل تسمح لترامب بخوض سباق الرئاسة مجددا عام 2024 إذا أراد ذلك.