النفط يرتفع لأعلى مستوياته في 13 شهرا مع عودة توازن السوق

طباعة

تحتفي أسواق النفط بسلسلة مكاسب متتالية تدفعها للوصول إلى أعلى مستوياتها منذ 13 شهرا ليستقر خامي برنت وغرب تكساس فوق مستويات 60$ بفعل المخاوف الجيوسياسية في منطقة الشرق الأوسط وتوجه المصافي الأميركية إلى التوقف عن الإنتاج والقيود على مشغلي الغاز الطبيعي التي تنتج عنها العاصفة الثلجية التي تضرب الولايات المتحدة

وتعد ولاية تكساس موطنا لـ 31 مصفاة نفطية والتي بدورها تنتج ما يقرب 4.6 مليون برميل من النفط يوميا وهو أكبر عدد في أي ولاية أميريكية، وفقًا لبيانات إدارة معلومات الطاقة وفي أخر تقرير أسبوعي للوكالة وصلت مخزونات النفط الأميركية قد وصلت إلى 469 مليون برميل وهي أدنى مستويات منذ مارس 2020

الخفض الطوعي من السعودية بمقدار مليون برميل خلال شهري فبراير ومارس يعد العامل الأبرز الذي يدعم استقرار أسواق النفط بالإضافة لاستمرار تراجع المخزونات الأميركية بشكل أسبوعي والتي تدعم توازن الأسواق خلال الفترة القادمة.

مزيد من الأجواء الإيجابية يحظى بها سوق النفط مع استمرار تراجع إصابات كورونا عالميا للأسبوع الخامس على التوالي وتوجه الدول إلى إطلاق عمليات واسعة من التطعيم ضد فيروس كورونا وترقب مصير حزمة التحفيز الأميركية والتي تبث مزيدا من الأمل حول تعافي السوق والتدرج بخطى ثابتة نحو عودة الطلب العالمي.