أسهم أوروبا تغلق منخفضة مع صعود عوائد السندات وقلق من التضخم

طباعة

تراجعت الأسهم الأوروبية عن أعلى مستوياتها فيما يقارب العام الأربعاء في ظل عزوف عن الأصول عالية المخاطر بسبب بواعث القلق من طفرة محتملة في التضخم وارتفاع عوائد السندات، بينما تصدر سهم كيرينج مالكة جوتشي الخسائر عقب الإعلان عن انخفاض في المبيعات.

وأغلق المؤشر ستوكس 600 الأوروبي منخفضا 0.7 بالمئة، بينما نزل مؤشر الأسهم المتوسطة في لندن، فايننشال تايمز 250، بنسبة 1.3 بالمئة بعد بيانات أظهرت ارتفاع التضخم البريطاني أكثر قليلا من المتوقع في يناير كانون الثاني.

حدا احتمال ارتفاع التضخم في المدى القريب، وارتفاع عوائد الدين، المستثمرين إلى توقع إجراءات على صعيد السياسة النقدية من البنوك المركزية الرئيسية قد تضغط على أسعار الأصول عالية المخاطر.

وارتفعت عوائد السندات الألمانية إلى أعلى مستوياتها فيما يقرب من عام بفعل الرهانات على تسارع في التضخم، وبلغت العوائد الأمريكية ذرى مماثلة.
كانت سياسة نقدية تيسيرية وإجراءات تحفيز غير مسبوقة قد دفعت ستوكس 600 للارتفاع أكثر من 50 بالمئة عقب انهياره الحاد بسبب فيروس كوروبنا في مارس آذار.

لكن أداء المؤشر أقل من نظيره الأمريكي بسبب المخاوف حيال تأثر الشركات بالإغلاقات الطويلة، فضلا عن المصاعب التي شابت توزيع اللقاحات في أنحاء منطقة اليورو.

وفي أخبار الشركات، تذيلت أسهم مجموعة كيرينج الفرنسية الأداء على ستوكس 600 بعد أن قالت إن مبيعات علامتها جوتشي تراجعت 10.3 بالمئة في الربع الأخير من 2020.

وفقد مؤشر قطاع التجزئة الأوروبي 3.1 بالمئة وكان الأسوأ أداء بين نظرائه.