الدولار يقلص خسائره في ظل ارتفاع العوائد

طباعة

قلص الدولار خسائره في التعاملات الأوروبية المبكرة بعد أن بلغ أدنى مستوى في عدة سنوات مقابل الجنيه الإسترليني وعملتي أستراليا ونيوزيلندا إذ ارتفعت عوائد السندات في ظل إحراز تقدم في برامج التحصين من كورونا وتوقعات بتسارع وتيرة النمو الاقتصادي والتضخم.

وبلغت عوائد سندات الخزانة الأميركية والسندات الحكومية الألمانية لأجل عشر سنوات أعلى مستوى في عام وثمانية أشهر على الترتيب.

وتماسك الإسترليني عند مستوى 1.40 دولار بعد أن بلغ 1.4043 وهو أعلى مستوياته منذ أبريل نيسان 2018، إذ يخطط رئيس الوزراء بوريس جونسون مسار الخروج من إجراءات العزل العام على خلفية عمليات تحصين سريعة من كوفيد-19.

وارتفع الدولار الأسترالي بما يصل إلى 0.5 بالمئة ليبلغ أعلى مستوى في قرابة ثلاث سنوات عند 0.7908 دولار قبل أن يترك الدولار يعود إلى مستوى 0.7864.

وبلغ الدولار النيوزيلندي 0.7338 دولار أميركي، وهو أيضا أفضل مستوياته منذ أوائل 2018، بدعم من رفع ستاندرد آند بورز التصنيف الائتماني السيادي لنيوزيلندا بواقع درجة واحدة، لكنه شهد أيضا خفض الدولار الأميركي لمعظم خسائره تدريجيا.

وخسر الين 0.33 بالمئة إلى 105.78 بينما فقد اليورو 0.2 بالمئة إلى 1.2095 دولار قبيل مسح للمعنويات في ألمانيا وخطاب تلقيه كريستين لاغارد رئيسة البنك المركزي الأوروبي.

وبصفة عامة، ارتفع مؤشر الدولار 0.28 بالمئة إلى 90.543.

وفي سوق العملات المشفرة، تراجعت بتكوين من المستوى القياسي المرتفع البالغ 58354.14 دولار الذي وصلت إليه خلال نهاية الأسبوع إلى 56 ألفا و39 دولارا.