الذهب يقفز 1.5% بدعم من مخاوف التضخم وضعف الدولار

طباعة

صعدت أسعار الذهب الاثنين إلى أعلى مستوى في حوالي أسبوع، إذ أثارت توقعات بارتفاع التضخم مخاوف بشأن قيم الأسهم ودفعت المستثمرين إلى التماس الآمان في المعدن النفيس الذي لقي أيضا دعما من تراجع الدولار الأمريكي.

وارتفع الذهب في المعاملات الفورية 1.5 بالمئة إلى 1808.16 دولار للأونصة بحلول الساعة 1846 بتوقيت جرينتش، بعد أن سجل في وقت سابق من الجلسة أعلى مستوى له منذ السادس عشر من فبراير شباط.

وصعدت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 1.7 بالمئة لتبلغ عند التسوية 1808.40 دولار للأونصة.

وسجل الدولار أدنى مستوى في عدة سنوات مقابل الجنيه الإسترليني وعملات منافسة اليوم الاثنين، لكن عوائد سندات الخزانة الأمريكية القياسية بلغت أعلى مستوى في عام، مما يزيد تكلفة الفرصة البديلة
لحيازة الذهب الذي لا يدر عائدا.

وبخلاف حزمة مساعدات بقيمة 1.9 تريليون دولار للتخفيف من تداعيات كورونا في الولايات المتحدة والمتوقع إقرارها بنهاية الأسبوع، يترقب المستثمرون شهادة يدلي بها جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي في التقرير النقدي نصف السنوي إلى الكونجرس غدا الثلاثاء.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، قفزت الفضة ثلاثة بالمئة إلى 28.02 دولار للأونصة، وهو أعلى مستوى لها منذ الثاني من فبراير شباط. واستقر البلاتين عند 1274.00 دولارا للأونصة.

وارتفع البلاديوم 0.9 بالمئة إلى 2399.40 دولار للأوقية، بعد أن بلغ في وقت سابق أعلى مستوى له في أكثر من شهر عند 2431.50 دولار.