الشحن الجوي يشهد زخما في 2021 والسبب لقاحات كورونا

طباعة

على الرغم من تعرض قطاع الطيران لضربة حادة بسبب جائحة كوفيد 19 وتوقف شبه الكامل لرحلات الطيران حول العالم إلا ان نشاط الشحن بقي متماسكا وركزت الشركات على عمليات الشحن للقاحات المضادة للفيروس.

منذ ديسمبر 2020 بدأت مهمة الإمارات للشحن الجوي في نقل وتخزين اللقاحات من الدول المنتجة إلى إعادة تخزينها و توزيعها إقليميا وعالميا

بيرت آلارد جوريتسما
مدير خدمات تسليم الشحن الخاصة - الإمارات للشحن الجوي

محطات التخزين المخصصة لاحتواء الأدوية واللقاحات والتي تبلغ مساحتها 4 آلاف متر مربع تتميز بقدرتها على التحكم بحدود درجات حرارة تصل إلى 5 درجات مئوية حيث يكمن التحدي بالتعامل مع الطبيعة الحساسة للقاحات وليس إمكانية النقل فقط


خالد الخطيب
مدير مبيعات الشحن العالمية في MENA - الإمارات للشحن الجوي

الإمارات للشحن الجوي رفعت قدراتها من أجل نقل اللقاحات بما في ذلك زيادة أعداد رحلات الشحن لربط مزيد من الوجهات العالمية إلى 51 وجهة حول العالم، وتخدم حالياً 19 وجهة منها بطائرات الشحن البوينج 777F التي توفر طاقة تزيد على 100 طن في كل رحلة، و 38 وجهة بطائرات الركاب البوينج 777-التي تصل طاقتها إلى 50 طناً