مبيعات المنازل الأميركية الجديدة تفوق التوقعات في يناير

طباعة

زادت مبيعات المنازل الأمريكية الجديدة أكثر من المتوقع في يناير كانون الثاني، مدعومة بمستويات قياسية منخفضة لأسعار الرهن العقاري ونقص حاد في معروض المنازل القائمة المعروضة للبيع.

يظهر تقرير وزارة التجارة الأمريكية اليوم الأربعاء استمرار الدعم المقدم من سوق الإسكان لتعافي الاقتصاد من الركود الذي أفرزه كوفيد-19. لكن الزخم قد ينحسر في المدى القريب بعد الدمار الذي ألحقته العواصف الشتوية هذا الصيف بولاية تكساس وأجزاء كبيرة من مناطق الجنوب.

وارتفعت مبيعات المنازل الجديدة 4.3 بالمئة إلى وتيرة سنوية معدلة في ضوء العوامل الموسمية بلغت 923 ألف وحدة الشهر الماضي. ورفعت الوزارة تقديرها لمعدل مبيعات ديسمبر كانون الأول إلى 885
ألف وحدة من 842 ألفا في التقرير السابق. كان اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم توقعوا ارتفاع مبيعات المنازل الجديدة 2.1 بالمئة إلى معدل يبلغ 855 ألف وحدة في يناير كانون الثاني.

وقال هولدن لويس، خبير الرهن العقاري في نِرد واليت، "ثمة طلب على المنازل حاليا، تعجز إعادة بيع المنازل القائمة عن تلبيته، لذا يوقع الناس عقود شراء منازل جديدة."

وتسهم مبيعات المنازل الجديدة بنسبة 12.1 بالمئة من إجمالي مبيعات المنازل في الولايات المتحدة.

وزاد متوسط سعر المنزل الجديد 5.3 بالمئة عنه قبل عام ليصل إلى 346 ألفا و400 دولار في يناير كانون الثاني.